• Cover Image

عصر العقل: تحقيق في اللاهوت الحقيقي و الاسطوري

By: Thomas Paine; Mohammed Mousa, Translator

كتابٌ ألفهٌ توماس باين في القرنِ الثامنِ عشر إنتَقَدَ فيهِ ألدينَ المُهيكلَ وتَحدى عِصمةَ الكِتابِ المقدسِ. طُبِعَ في ثلاثةِ أجزاء في 1794 و1795 و1807 وأصبحَ في قائمةِ أفضلِ المبيعاتِ في أمريكا حيثُ سَّبَبَ إحياءً لمذهبِ الربوبية. يُقدمُ الكتابُ أدلة الربوبيةَ مثل انحرافِ الكنيسةِ المسيحيةِ وانتقادَ محاولاتِها للحصولِ على السلطةِ السياسية. يؤيدُ الكتابُ العقلَ والمنطقَ عوضاً عََن الوحي ويرفُضُ المعجزاتِ ويعتبر الكُتُبَ المٌقدسةَ قِطعاً أدبيةً وليست وحياً إلهياً. لا ...

كُلٌ من هذهِ الكنائسِ تُظهِرُ بعضَ الكُتُبِ، التي يُسَمونَها الوحيَ، أو كلمَةَ الرَب، فيقولُ اليهودُ أنَ كَلمَةَ الرَبِ قد أُعطَيتْ لموسى وَجهاً لوجه. ويقولُ المسيحيونَ كذلك جاءَتْ كلمةُ الرَب من الوحيِ الإلهي: ويقولُ الأتراكُ، أنَ كلمةَ الرَب (القرآن) قد جُلِبَتْ مِنْ قِبَلِ ملاكٍ مِنَ السماء. كُلٌ مِن تلكَ الكنائِسِ تَتَهِمُ الآخرى بالكفرِ، و انا بدوري أَكُفرُ بِهِمْ جميعاً.

Read More